رؤية حول حل مشكلة المياومين والمتعاقدين والأجراء في الإدارة العامة اللبنانية

 رؤية حول حل مشكلة المياومين والمتعاقدين والأجراء في الإدارة العامة اللبنانية
د. فارس الزين
24 آب (اغسطس) 2016
مقالات
Language : 
AR
EN
إنّ سلسلة أوراق شبكة غيفت-مينا هي عبارة عن سلسلة من المقالات والدراسات في مجال بناء الدولة والخدمة العامة التي تندرج في إطار رؤية متجدّدة للسياسات العامة لا سيّما تلك المتعلّقة بإدارة المال العام في بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يقوم بنشرها معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي، الأمانة الدائمة للشبكة في بيروت، لبنان.

 

تتطرّق هذه الدراسة إلى مشكلة المياومين والمتعاقدين والأجراء في الإدارة العامة اللبنانية. يتوقّف إيجاد حلول جذرية للمتعاقدين في الإدارة العامة اللبنانية على وجود رؤية واضحة لدور الدولة. يقترح هذا البحث إعادة النظر في دور الدولة في الاقتصاد اللبناني وحصره على المدى الاستراتيجي بالمخطّط والناظم والمسهّل لعمل القطاع الخاص الذي يمكنه توفير الخدمات الأساسية للمواطنين، في حال توفّر البنية التحتية القانونية والمؤسساتية الضرورية لعملية الشراكة بين القطاعين العام والخاص. وعند تحقيق هذه الشراكة وفق رؤية واضحة تضمن الشفافية والمنافسة العادلة، يمكن عندئذٍ البحث في إعادة هيكلة الإدارة العامة وتقسيمها إلى وزارات مخطّطة ومسهّلة، ووكالات تنفيذية، ويكون من ضمن هذه الرؤية نقل الموظفين المتعاقدين...

 

تهدف هذه السلسلة إلى استكمال نشاط الشبكة كمساحة لتبادل المعارف فضلاً عن تعزيز التعاون بين المؤسسات الأعضاء. تندرج هذه المبادرة في سياق أهداف الشبكة الرامية إلى نشر المعرفة وتعكس التزام المؤسسات الأعضاء بهذه الأهداف، خاصة تلك الأهداف الرامية إلى تعزيز الحوار حول تحديث الدولة، تشجيع الإصدار المشترك لبعض السياسات العامة، وتوثيق ونشر التجارب الإقليميّة الناجحة. لجميع المساهمات وتقديم الأبحاث كما للطلبات المتعلّقة بحق الاستخدام، يرجى التواصل عبر البريد الالكتروني التالي: publications@finance.gov.lb